المنتدى الطبى / منتدى طلبة الطب واساتذة الطب والاطباء

منتدى الرئيس الطبى يرحب بطلبة الطب والاطباء اضف معلومه فى هذا المنتدى لكى يستفيد منها الطلبه والاطباء
المنتدى الطبى / منتدى طلبة الطب واساتذة الطب والاطباء

هو منتدى طبى شامل تعليمى وثقافى يقوم على مجهود ما يضيفه الطلبة والاطباء

المواضيع الأخيرة

» أهم الفوائد الصحية للقهوة وعلاجاتها المتعددة
الأحد نوفمبر 04, 2012 8:25 pm من طرف الرئيس

» مصدر: العمليات العسكرية فى سيناء مستمرة ولا صحة لتعليقها فى العيد
الجمعة أغسطس 17, 2012 10:29 pm من طرف الرئيس

» 8 عادات تسرّع في شيخوخة بشرتك
السبت مارس 24, 2012 7:41 am من طرف الرئيس

»  كل شيء عن كيفية الانتصاب و كيفية زيادتة و مقويات الحياة الزوجية للكبار
الأحد مارس 18, 2012 9:22 am من طرف الرئيس

»  العجز الجنسي
الأحد مارس 18, 2012 9:08 am من طرف الرئيس

» فديوهات مهمه جدا
الأحد مارس 18, 2012 8:59 am من طرف الرئيس

»  سرطان الخصية
الأحد مارس 18, 2012 8:46 am من طرف الرئيس

» لدغة العنكبوت ومشاكل الضعف الجنسي
الأحد مارس 18, 2012 8:36 am من طرف الرئيس

»  الرمد او احمرار العين (التهاب الملتحمه)
الأحد مارس 18, 2012 8:27 am من طرف الرئيس

التبادل الاعلاني


    الضعف والعجز الجنسى

    شاطر
    avatar
    الرئيس
    Admin

    المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011
    العمر : 37

    الضعف والعجز الجنسى

    مُساهمة  الرئيس في السبت يناير 22, 2011 7:15 am

    الضعف والعجز الجنسى


    كيف يحدث الانتصاب

    يتكون العضو الذكري للرجل ( القضيب ) من غرفتان بطول العضو كل غرفة تتكون من نسيج إسفنجي محاط بغشاء قوى ، يحتوي النسيج الإسفنجي علي ألياف عضلية و فراغات وأوردة وشرايين يبدأ الانتصاب عندما تحدث إثارة حسية أو مخية ترسل إشارات من المخ عبر الحبل الشوكي إلي الأعصاب الموجودة بالقضيب فتسبب افراز مواد كيماويه خاصه تسبب انبساط للعضلات والألياف العضلية الموجودة بالنسيج الإسفنجي فتسمح للدم بالتدفق عبر الشرايين ليملأ الفراغات مما يؤدى الى تمدد العضو ويساعد الغشاء المحيط بالنسيج الإسفنجي علي احتباس الدم داخل العضو ويعطي له قدرا كافيا من الصلابة وشرط لاستمرار الصلابه وقت كاف ان تغلق الاورده تماما فيستمر الانتصاب .وتحدث عملية الارتخاء عندما تنقبض العضلات والألياف العضلية فيتوقف تدفق الدم عبر الشرايين وتتفتح الأوردة لتهريب الدم من القضيب .
    تعريف الضعف الجنسى
    هو عدم القدرة (بصفة متكررة ) علي جعل العضو الذكري منتصبا بشكل كافى لأداء العملية الجنسية ويعرف ايضا بانه عدم القدره على المحافظه على انتصاب كافى لاختراق المهبل واداء جماع كامل ، ويمكن ان يكون ذلك كليا اى لايوجد انتصاب على الاطلاق او جزئيا كأن يكون هناك انتصاب ولكنه متقطع اى غير مستمر لفتره كافيه او يكون هناك انتصاب ولكنه ضعيف لدرجة انه لايستطيع الاختراق واداء جماع كامل.وتشير الاحصائيات انه يصيب نسبة حوالى 5% ممن يبلغون الاربعين ومن 15-25% ممن بلغوا الخامسه والستين،ولكنه ليس ضروره حتميه لتقدم العمر اى ان الكثير من الرجال فوق الستين يتمتعون بانتصاب جيد.
    ملحوظه هامه:هناك بعض الشباب وبعد ممارسة العاده السريه واحيانا الاسراف فيها ومع الوقت تقل شهوتهم وتتغير رغبتهم فيتوهمون انه قد اصابهم ضعف فى الانتصاب وربما يعزون ذلك الى ممارسة العاده السريه وهو امر ليس صحيحا بالمره وقد يراقبون انفسهم انتظارا لحدوث انتصاب جيد(زى زمان) وهذا لن يحدث غالبا لان الانتصاب حاله مزاجيه تحتاج لصفاء الذهن وانصرافه الى الشهوه ولايتفق الانتصاب ابدا مع التفكير والقلق والخوف من شيء ما وربما نصحهم بعض الشياطين ان يجربوا ممارسة الجنس الحرام بل ربما ذهب الى بعض الاطباء ممن باعوا ضمائرهم واوهمه انه يحتاج الى جراحه تتكلف الاف وكل هذا لاطائل من وراءه , فقط يعرف الشاب انه هناك فترات تشتد فيه الرغبه والاثاره وهى غالبا السن المبكره للشباب ونهاية المراهقه وبعد ذلك تهدأ الامور عن ذى قبل فيقارن بين الفترتين وهذا خطأ لان لكل وقت مقال لذلك وبسبب ورود خطابات كثيره وحالات مشابهه كثيره الينا فى هذا الشأن وهم طبيعين جدا واردنا ان ننوه الى ذلك لتعم الفائده
    الأسباب :
    فى معظم الاحيان تكون مشكلة الضعف الجنسى مؤقته ولاتوجد اسباب عضويه لها فهى فى الاساس مشكله تخص شخصين الزوج والزوجه وليس الزوج فقط فقد يكون اسبب احيانا ارهاق او مشاكل بالعمل او عدم اندماج نفسى بالعمليه الجنسيه وهذا يحدث لكثير من الازواج ولكن الخطوره والمشكله فى توقع حدوثه مره اخرى عند بداية عمليه جنسيه او جماع فى وقت لاحق بعد يوم او اكثر من الفشل السابق فان مجرد التفكير فى احتمالية الفشل تؤدى حتما الى فشل وقد يقود ذلك الى حلقه مفرغه من الفشل المستمر ودور الزوجه هنا حيوى وهو احتضان الزوج وطمأنته ومحاولة دمجه عاطفيا ومحوآثار الفشل السابق اما لو وقفت موقف المتفرج بل احيانا بعض الزوجات بمصمصة الشفايف واظهار عدم الرضا والامتعاض تؤدى الى نتائج وخيمه على الزوج وبالتالى عليها و كما سبق وان شرحنا بأسلوب مبسط كيفية حدوث الانتصاب يمكن حدوث العجز ( الارتخاء) عندما يحث خلل في أي من مكونات هذه العملية الوظيفية التي تبدأ من المخ و الأعصاب والنخاع الشوكي
    ومنطقة القضيب و أي من مكونات النسيج الإسفنجي من ألياف عضلية وأعصاب و أوردة وشرايين
    حدوث أي أذى او تلف لأي من هذه المكونات يؤثر علي الانتصاب بصفة جزئية او كاملة أمثلة الامراض التي تسبب ذلك السكر وأمراض الكلي المزمنة وإدمان الكحوليات وتصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية .
    وكذلك ضمن الأسباب بعض العمليات الجراحية مثل جراحات البروستاتا والعمود الفقري والحوض وذلك عندما يحدث إصابة لأي من أعصاب الانتصاب وهناك أيضا بعض الأدوية التي تسبب ارتخاء مثل أدوية الضغط العالي و مضادات الحساسية ومضادات الاكتئاب والمهدئات وبعض أدوية القرحة مثل تاجمت (سيمتدين ) ولحسن الحظ عندما يتوقف الدواء المسئول عن الارتخاء تعود الأمور لطبيعتها في معظم الأحوال
    مؤشر الضعف الجنسى عند الرجل







    التشخيص :
    التاريخ المرضي للحالة هل حدث ذلك تدريجيا أم فجأة ؟ هل كان الارتخاء حادثا عارضا آم متكررا ؟ هل يوجد رغبة جنسية أصلا أم لا ؟ هل يوجد انتصاب عند النهوض من النوم أو أثناء النوم ؟ ومن الوسائل البسيطة في تشخيص ذلك طوابع البريد المتصله ببعضها بشكل مخرم وذلك بلصقها علي العضو قبل النوم وعند الاستيقاظ ان خلصت عن بعضها وذلك من المنطقه المخرمه بينها إذن حدث انتصاب أثناء النوم فاذا لم يحدث ووجدت سليمه إذن فغالبا هناك سبب عضوي للارتخاء.
    هل يوجد اى امراض مزمنه مثل سكر او ضغط اوقصور بالقلب او دهون بالدم وكوليسترول او سمنه وهل هى تحت السيطره ومانوع العلاج الذى يتم اخذه ومنذ متى؟
    الكشف الإكلينيكي علي المريض وملاحظة علامات الذكورة الثانوية ، وملاحظة وجود مشاكل مرتبطة بالأعصاب او الأوعية الدموية خصوصا منطقة الحوض وملاحظة الأعضاء التناسلية ووجود أي عوارض غير طبيعية مثل مرض بيرو ني وهناك فحوصات معملية عديدة مثل تحليل بول ،وظائف كلي ،وظائف كبد دهون بالدم وسكروهرمونات(الذكوره والحليب) وخصوصا عند فقد الرغبة الجنسية
    هناك وسائل تشخيصية تستعمل عند الضرورة مثل موجات فوق صوتية (دوبلكس) لقياس ضخ الدم في القضيب مع حقن ماده خاصه فى القضيب وقياس رد فعل الشرايين والاورده والنسيج الاسفنجى وهل يحدث نتيجتها انتصاب قوى كافى ام لا؟ وهي اختبار جيد جدا لقياس هل هناك مشاكل في الأوعية الدموية أم لا وربما يحتاج الأمر لحقن صبغة وإجراء أشعة بالصبغة علي القضيب .
    خيارات العلاج : يجب أن نركز علي نقاط مهمة : الارتخاء مرض قابل للشفاء في جميع الأحوال وليس مرتبطا بتقدم العمر فالرجل يكون عمره تسعون عاما و قادر علي تمام العملية الجنسية بكفاءة طالما تسمح صحته بذلك .
    1- الأدوية بالطبع حدث انقلاب في علاج الارتخاء والعجز الجنسي ابتداء من التصريح بتداول عقار السيلدنافيل (فياجرا ) في الأسواق فذلك كان لأول مرة هناك حبة عن طريق الفم تؤدي إلي ضخ الدم في القضيب وتعطي نتائج مرضية وهناك عدة ملاحظات : أولا يجب عدم أخذ السيلدانافيل مع الآكل لان ذلك يقلل كثيرا من امتصاصها وبالتالي كفاءتها وكذلك يحتاج الأمر إلي إثارة جنسية حتي تظهر تأثير الحبة فهي لا تعمل أتوماتيكيا . يتم ذلك بالبدء تؤخذ جرعة 25 جم أو 50 جم وحتى 100 جم قبل العملية الجنسية بساعة والجرعة حسب حاجة المريض ويفضل البدء بجرعات قليلة ثم ازدياد الجرعة حتي تحدث النتيجة المرجوة .
    وهناك عقار ليفترا وهو من نفس عائلة الفياجرا ولكنه اسرع فى العمل ولايتأثر بوجود طعام بالمعده وقد تمت الموافقه على طرحه مؤخرا من هيئة الدواء والغذاء الامريكيه واثبت فاعليه جيده

    وهناك عقار جديد ايضا من نفس العائله وهو سياليس وهو آخر من وافقت عليه هيئة الدواء والغذاء الامريكيه حديثا جدا ويتميز على الفياجرا وليفترا بانه ذو مفعول طويل اى يستمر تاثيره حتى 36 ساعه!! وبالطبع ليس ذلك معناه انتصاب مستمر لهذه المده ولكن تستطيع ان تجد تاثيره فى الانتصاب ومساعدته على ذلك طوال هذه المده اى يصلح لان يمارس الشخص الجنس عدة مرات تحت تاثير حبه واحده
    وهناك عقار أبو مورفين (أبريماuprima )قرص تحت اللسان قبل العملية الجنسية ب20 دقيقة وهو عقار جيد وحديث وهو العقار الوحيد الذى يعمل بشكل مركزى اى تاثيره على المخ وليس على انسجة القضيب لذلك لايحتاج للاثاره الجنسيه او المداعبه فهو يسبب الانتصاب بشكل اوتوماتيكى!! وهو موجود بالاسواق منذ مده واثاره الجانبيه احيانا غثيان(ميل للقىء) وتمت الموافقه عليه من هيئة الادويه الاوروبيه.
    وهناك هرمون التستوستيرون ( هرمون الذكورة ) يؤخذ عن طريق الفم او الحقن او على هيئة جيل دهان او لزقه في حالات نقص الهرمون بالدم عند بعض الرجال وخاصه مع تقدم العمر ومرضى السكر والسمنه والدهون وكل هذه تسبب انخفاض هرمون الذكوره بالدم(سن اليأس عند الرجل) .
    الحقن في القضيب : الحقن في القضيب بعقار البابافرين والبروستاديل والفينتولامين وغيرهم يسبب انتصابا في كثير من الأحيان لمدة كافيه لإتمام العملية الجنسية وبعد ظهور الفياجرا قل كثيرا استعمال هذه الوسيلة نظرا لآثارها الجانبية العديدة مثل الالم الموضعى احيانا والتليف ولكنها وسيله فعاله خاصه فى الحالات المتوسطه التى لاتفيد فيها الفياجرا واخواتها ويقوم الرجل بحقن نفسه مسعملا سرنجة انسولين وذلك فى جانب القضيب وهى عمليه سهلة التعلم وذلك قبل الجماع بدقائق ويستمر مفعولها فى المتوسط من نصف الى ساعه وقد يمتد المفعول لعدة ساعات او ربما اكثر وساعتها يجب مراجعة الطبيب فورا . وهناك لبوس في قناة مجري البول من الأمام مكون من عقار البروستاديل (موسي ) ويتم إدخال القرص أو اللبوس بنظام معين مرفق مع الحبة ويحدث انتصاب بعد حوالي 10 دقائق ويستمر من نصف ساعة إلي ساعة وهو وسيلة جيدة وفعالة مع بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل آلم بالقضيب
    2- أجهزة التفريغ : vacuum وتعتمد هذه الوسيلة علي جهاز أسطواني يوضع حول القضيب ويولد قوة شفط حوله تعمل علي سحب الدم الي القضيب وهو يولد انتصاب جيد الي حد ما
    3- الجراحة :
    - الجراحة التعويضية لزرع جهاز انتصاب صناعي وهي وسيلة ممتازة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض عضوي غير قابل للعلاج او صعب العلاج وهو عملية تجميليه ويبدو الشخص عادي جدا وربما لا تعرف الزوجة ان زوجها اجري عملية جراحية الا اذا اخبرها .وهناك نوعان رئيسيان من الدعامات او الاجهزه التعويضيه التى يتم زرعها لمريض الضعف الجنسى الاول وهو المشابه او المحاكى الاقرب للطبيعى وهو يتكون من دعامتان ومضخه ومخزن لتلقى السائل الذى يتم ضخه فى الدعامات وهو اكثر تكلفه من النوع الاخر واشد عرضه للاعطال والمشاكل الميكانيكيه والنوع الثانى وهو شبه المرن والذى يتم ثنيه واقامته باليد عند الحاجه ويكون كل شيء من احساس بالمتعه والقذف بالنسبه للرجل كما هو الا ان الانتصاب اصبح ليس بالفكر بل باليد وببساطه العمليه
    هى وضع حشوه او دعامات فى العضو الذكرى للمريض داخل كلا من الجسمين الكهفيين اللذين يقوما فى الشخص العادى بالانتصاب عند الاثاره الجنسيه فيتم زرع دعامتين من ماده مخصوصه لايرفضها الجسم فى كل جسم كهفى تالف فتكون المحصله ان يتحول العضو الضعيف او العاجز الى عضو على قدر كبير من الصلابه ويعطى مظهرا لانتصاب رائع ينال درجه كبيره من الرضا عند شريكة حياته.
    ونود الاشاره هنا الى بعض الميزات الرائعه التى يوفرها هذا الحل العبقرى لمريض الضعف الجنسى:
    *يستطيع الشخص الذى تم تركيب الدعامات له ممارسة الجنس كما يشاء وقتما يشاء دون خوف او قلق من ارتخاء او قذف سريع(لانه لايرتخى بعد القذف) او ضعف انتصاب لان العضو بعد تركيب الدعامات منتصب ولايرتخى الا بارادة الشخص نفسه مهما طال الوقت.
    *يستطيع الشخص بعد العمليه ان يمارس العلاقه الحميمه بشكل طبيعى تماما من ناحية الرغبه او المتعه او القذف او غير ذلك ولايتغير فقط الا الانتصاب الذى يصبح التحكم فيه يدويا وليس عن طريق التفكير او الاثاره كما كان من قبل.
    *يستطيع الشخص ممارسة الجماع دون خوف من اجهاد بدنى لان الانتصاب الذى توفره الدعامات لايستنفذ من طاقة الجسم كما الانتصاب الطبيعى وبالتالى فان بعض الاشخاص كمريض القلب يستفيد جدا من هذه الميزه وكذلك الاشخاص الذين لديهم زوجه او اكثر تحب كثرة الجماع فيستطيع ارضائها دون ان يكون ذلك مجهدا بالنسبه له.
    * يعتبر هذا الحل الجراحى حلا مثاليا لكثير من مرضى السكر والضغط والقلب والاكتئاب اللذين يعانون من درجات متفاوته فى الضعف الجنسى.
    *يعتبر ايضا حلا مثاليا لمن يكره او لايحب الوسائل الاخرى من العلاج مثل الحبوب او الابر وكذلك انه ليس مضطرا ان يخطط للعمليه الجنسيه اولا وينتظر تأثير الحبه او الابره بل فى لحظه يريد ان يجامع زوجته يستطيع ذلك بكفاءه تامه.
    * كذلك هو حل مثالى لتعويض فارق السن والصحه بين زوجه شابه ورجل فى الخمسين او الستين او اكثر حيث يستطيع تلبية احتياجاتها الجنسيه بكفاءه تامه
    بقى ان نقول ان العمليه تعتبر من جراحات اليوم الواحد حيث يمكث المريض عدة ساعات بعد العمليه ويغادر المستشفى فى نفس اليوم ويستطيع ممارسة حياته الطبيعيه فى اليوم التالى باستثناء الجماع الذى يمتنع عنه من 4-6 اسابيع حتى يتم التئام الدعامه بشكل كامل داخل الجسم لايكون هناك اثر للعمليه فى العضو الذكرى ويبدو كل شيء طبيعى امام الزوجه الا اذا اخبرها.

    الجراحه التصليحيه مثل ربط الاورده التى يحدث بها تهريب للدم اثناء الانتصاب فيحدث ارتخاء سريع،وكذلك جراحات اصلاح الشرايين التى بها انسداد او استبدالها.
    - العلاج النفسي وهو مهم جدا خصوصا في الحالات التي لا تعاني أي أمراض عضوية ولا يوجد مسبب عضوي وهي تعتمد علي إزالة التوترات النفسية والتعاون بين الزوجين في هذا المجال مهم للغاية ويعطي ثمار طيبه
    ظاهرة الفشل ليلة الزفاف
    تفيد الاحصاءات ان حوالى 12% من العرسان فشلوا فى الدخول بزوجاتهم ليلة الزفاف وهذه الدراسه التى اجريت فى بلدان عريبه اهمها مصر والسعوديه ونشرت فى مجلة المشاكل الجنسيه الدوليه عام 2001 ولكن المذهل هنا ان هناك دراسه جديده فى كل من مصر والسعوديه نشرت مؤخرا فى نفس المجله فى نهاية عام 2005 المذهل ان النسبه زادت الى 17% معنى ذلك ان هذه الظاهره فى ازدياد فى عصر الانترنت والانفتاح الاعلامى والتليفزيونى.
    وهذه الظاهره وان كانت اكثر انتشارا فى الشرق الاوسط الا انها ايضا ظاهره عالميه تسمى عجز ليلة الزفاف او بالانجليزيه honey moon impotenceولكن لاسباب عديده كثيره فان انتشارها فى بلادنا العربيه والبلاد الاسلاميه وبعض البلدان الاخرى المحافظه اكثر من اوربا الغربيه وامريكا بكثير.
    مايحدث ببساطه شديده وباختصار سيناريو شبه متكرر حيث نجد العريس الشاب العربى المسلم الذى يعيش فى بيئه محافظه وتكونت لديه ثقافه جنسيه غالبا خاطئه وناقصه استمدها من الاصحاب غالبا واحيانا من بعض المواقع على الانترنت او بعض المجلات او افلام البورنو وغالب هذه المصادر مضلله وتروج للجهل وان بدا ان لبعضها اغراضا حميده...هذا الشاب الذى لم يجد من يفهمه من اهله ماذا عليه ان يفعل او كيفية حدوث الجماع السليم او بديهيات الجهاز التناسلى عند الانثى او متطلبات العمليه الجنسيه السليمه لانهم يعتبرون ان الكلام فى هذا الامر عيب وربما حرام وقلة ادب ولكنه يسمع من اصحابه او شلة المقهى او عند مشاهدة الافلام الاباحيه وغير ذلك انه يجب ان يمتلك عضوا ذكريا طوله ربما نصف متر!! ويقذف جالونات من السائل المنوى وان الجنس عباره عن معركه حربيه يجب ان يتجهز لها بكل الاسلحه اللازمه!! وانه مسكين حتما سيفشل لانه لايمتلك مثل هذه الاسلحه مثل الصور التى رآها او سمع عنها فى النكات الجنسيه وكذلك ماقرأه فى بعض المواقع الجاهله التى تتحدث عن ان العاده السريه تسبب العقم والعجز الجنسى وطبعا هو مارسها فى وقت من الاوفات بكثره وماذا يفعل المسكين فى مايحيطه من كل انواع الاثاره وهذه الغريزه التى تتأجج داخله....مع كل هذه الثقافه الغريبه التى تذوب فى عقله الباطن وعلاوه على ايام طويله من الارهاق البدنى يمضيها فى التجهيز للعرس والضغوط النفسيه من متطلبات ماديه تصل الى حد التعجيز رغم ازدياد نسبة العنوسه ولكن اولياء الامور فى سبات عميق بعيدين عن واقع رهيب وعن دين اسلامى رائع يدينون منه بالاسم فقط ولكن تعاليمه فقط يسمعونها يوم الجمعه وكفى!! فى خضم هذا الواقع الذى يعايشه هذا الشاب ربما ايضا اكملوا على بقيته بان اجبروه او قادوه للرقص ليلة العرس واهلاك ماتبقى منه من طاقه ثم يتركونه مع عروسه الخائفه اصلا من كل شيء والمرعوبه من هذا العريس المسكين والذى يعلم انه وان كان باب الشقه مقفلا عليه وعروسه وحدهما الا انه تحت المنظار فان اهل عروسه واهله حتما فى الصباح الباكر سوف يسئلون...ها؟ماالاخبار؟ وقد ترد العروس وهى تمصمص الشفاه...ماحصلشى حاجه!!....ازاى؟؟ ايوه بجد...ماعرفش!!
    وانا والله العظيم اتساءل هل بعد كل هذا يستطيع ان يفعل شيئا؟ لانه ان فعل فان ذلك يعتبر معجزه طبيه بكل المقاييس!!
    هذه القصه متكرره تقريبا الاف المرات يوميا فى كل بلادنا العربيه بلااستثناء وان اختلفت بعض التفاصيل قليلا فى بعضها الا ان المجمل تقريبا ثابت...والنتيجه؟!
    النتيجه انه بفضل الله يستطيع الغالبيه فى اليوم التالى نسيان الامر ومع استرداد العافيه والحب والتعاون مع العروس تمضى الحياه الزوجيه ويحدث اللقاء الجنسى بشكل طبيعى ولكن....البعض وهم نسبه كبيره للاسف ومتزايده يدخلون فى دائره جهنميه من الفشل والاحباط ويزورون المشايخ والدجالون وفك الربط والعمل والسحر ومحلات العطاره وآخر من يفكرون فى زيارته بعد ان تعييهم السبل طبيب متخصص!!
    اسباب العجز الجنسى ليلة الزفاف:
    اولا: الثقافه الجنسيه الخاطئه عند الزوجين واكثر سبب مايخص الزوج عن فقدانه الثقه بنفسه وشكه فى قدرته على القيام بواجبه فى العلاقه الجنسيه نتيجة ارتباط ذلك فى ذهنه خطئا بحجم العضو او بممارسة العاده السريه او غير ذلك وكذلك بعدم فهم الجنس كعمليه غريزيه طبيعيه تحتاج لمجهود بدنى كبير لذلك لايجب الدخول فيها مع وجود ارهاق شديد وكذلك تحتاج لصفاء ذهنى عالى وثقه بالنفس وان مجرد التفكير فى الفشل حتما يؤدى للفشل وكذلك عدم فهم ان الجنس عمليه ترتبط بشكل كبير بالعاطفه وان اهمال هذا الجانب خطأ كبير لان المرأه يعتمد احساسها بالمتعه الجنسيه بشكل رئيسى على احساسها بحب وعاطفة زوجها ورغبته فيها وانه وان حدث مره فشل نتيجه لبعض الظروف فمن المفروض تناسى ذلك تماما لان تذكره يؤدى الى فشل لاحق وهكذا.
    ثانيا: الارهاق البدنى الكبير الذى يعانيه العريس غالبا ليلة الزفاف كما اشرنا من قبل ليلة العرس والتحضير لها وغير ذلك وقد يزيد الطين بله ان العريس يكون جائعا فيأكل بنهم قبل الجماع وهو خطأ شائع بسبب الجهل بالعمليه الجنسيه حيث ان الاكله الدسمه تستدعى الدوره الدمويه بشكل كبير حول المعده لهضم كميات الطعام الكبيره والدسمه من بروتينات وغيرها ممايضعف الدوره الدمويه اللازمه لضخ الدم اثناء الانتصاب فى القضيب وتكون النتيجه انتصابا ضعيفا او ارتخاءا تاما.
    ثالثا: عدم تعاون العروس وحدوث مايسمى بقفل المهبل vaginesmus والتى تنتج عن الخوف الشديد والقلق الداخلى الذى ينتاب العروس وغالبا بسبب اعتقادات خاطئه مما سمعته من حدوث نزيف للبعض او الام مبرحه اثناء فض الغشاء او احيانا الخوف من فقد الغشاء بسبب ممارسة العاده السريه من قبل او ممارسة الرياضه وهذه الاعتقادات الخاطئه تجعل العروس فى توتر شديد يؤدى الى تقلص عضلات الحوض وقفل المهبل تماما ممايجعل اتمام الجماع بشكل ناجح عمليه مستحيله وتتوالى المحاولات من العريس المرهق دون تعاون من العروس الخائفه ويؤدى ذلك الى اضعاف الانتصاب اكثر بسبب قلق العريس وتفكيره انه مش تمام والخوف من الفضيحه امام اهل عروسه غدا وشكله مش كويس امام عروسه وهلم جرا...حتى يرتخى القضيب تماما.
    رابعا: العادات الاجتماعيه السيئه من اهتمام الاهل الشديد وقلقهم على العروسين الى حد التدخل فى اخص الخصوصيات مما يرمى بثقله اكثر على كاهل العريس بالاخص فى اتمام العمليه الجنسيه لاول مره على افضل وجه واحساسه انه تحت المراقبه.
    مما سبق يتضح لنا ان هذه الظاهره وان كانت متزايده فهى سهل المنع والعلاج وذلك ببساطه شديده: معرفه جيده بطبيعة الجنس والعلاقه الحميمه بين الزوجين وانها موده ورحمه كما قال ربنا سبحانه وتعالى وليست حرب او ترصد طرف بطرف او استعراض او او ومن يقرأ الاسباب يعرف العلاج.
    نصائح مهمه لانتصاب ممتاز وممارسه جنسيه خاليه من المحبطات
    1- اعلم اخى اولا ان الجنس نعمه كبرى من الله وانها اجمل المتع الماديه على الاطلاق التى يحسها انسان وانها بالاساس موده ورحمه وانه اذا لم تكن الموده والرحمه والعاطفه شيئا اساسيا بها فلن تعدو كونها فعلا بهيميا يشابه الحيوانات ان لم يكن اقل قدرا لان الحيوانات تمارسه كفعل غريزى لازم للتناسل واستمرار النوع ولاتفعله لمجرد المتعه ولكن الانسان الراقى الواعى عندما يمارس هذا الفعل فى اطار حياه زوجيه سليمه مرتبطه بكلمة الله فان الجنس هنا يكون ذا معانى كثيره رائعه تؤدى لتوحد شخصان(نصفان) ليصبحا جسدا واحدا وتندمج احساسيهما فى بوتقه جميله ممتعه تزيل كثيرا من الترسبات والمشاكل فى الحياه الزوجيه والعامه وتعطى متعه ليس لها مثيل فى كل المتع الدنيويه الماديه وتعطى طاقه تساعد على المضى قدما معا فى حياه سعيده ومستقره وتكوين اسره تكون نواه فى مجتمع رائع....ومعانى اخرى اكثر من نعدها ولكن من يعيش هذا المعنى يحس به واكثر.
    2- واعلم ايضا ان الجنس بين الزوجين لايجب ان تنظر اليه على انه واجب ثقيل او شيء يجب اداؤه بشكل معين او النظره للامر على انه اثبات رجوله احيانا او محاولة استعراض قوه او فتونه من بعض الازواج او تفاخر بين الرجال على المقهى فى اكاذيب واوهام انما اساسا وسيلة تقارب بين الزوجين مااروعها من وسيله وطريقا شرعيا لتفريغ الطاقه الجنسيه واعفاف الزوجه واعفاف الزوج بحيث يتكاملا ويكون تفريغ غرائزهما وطاقاتهما فى اطار الحلال والاسره ولايكون هناك مجال لمجرد التفكير فى أمر ما خارج اطار الاسره والزواج.
    - من المهم الاتحاول ان تدخل فى جماع وانت مرهق جسديا لان الجماع اصلا يحتاج لطاقه كبيره جدا فيكفى ان تعلم ان ضغط الدم فى شرايين الانسان العادى حول 120/80 مل زئبق وبه يمارس حياته الطبيعيه فاعلم ان الضغط يصل داخل القضيب المنتصب تمام الانتصاب الى 180 مل زئبق وربما يزيد!! اى ان هذا العضو الصغير فى الجسم يصل الضغط فيه حوالى ضعف او قليلا من ضغط الجسم كله وهذا يستهلك طاقه كبيره فلايجب ان تمارس الجنس وانت من سفر طويل مرهق او عند عودتك من عمل مرهق جدا او غير ذلك لانه ساعتها لن تجد انتصابا يرضيك او يرضى زوجتك والافضل تأجيل الامر ربما عدة ساعات لاخذ قسط من الراحه افضل من الدخول فى ممارسه لن تكون على قدر جيد وربما تخلف آثارا نفسيه سيئه داخلك تؤثر سلبا فيما بعد على الجماع اللاحق لو لم تفهم ان ماحدث كان لابد ان يحدث.
    4- من المهم ايضا ان لاتحاول الانغماس فى جماع بعد اكل دسم مباشرة لان الاكله الدسمه او ملء المعده بالطعام يؤدى الى جذب كميات كبيره من الدم الى القناه الهضميه من اجل عملية الهضم وعند الجماع وحدوث الانتصاب لايجد القضيب الدم الكافى اللازم لاحداث انتصاب ممتاز فالافضل هنا اما ممارسة الجنس قبل الاكل او بعده بساعتين او اكثر وتجنب ملئ المعده بالطعام ان كان هناك نيه للجماع.
    5- من المهم ايضا ان لاتنغمس فى جماع وانت تعانى من قلق او توتر نفسى او تفكير فى شيء ما لانه من المعروف ان التفكير والانتصاب لايجتمعان ابدا وانهما مثل كفتى الميزان كلما رجحت كفه رفعت الاخرى ولايمكن ان ترجحان كلاهما فكلما كان هناك تفكير او شغل للذهن رفع ذلك كفة التفكير وبالتالى خفض كفة الانتصاب وهكذا فلكى تمارس الجنس وانت تتمتع بانتصاب جيد عليك ان تخلع عقلك والمقصود هنا تدع تماما اى تفكير تماما كما تخلع ملابسك.
    6- اعلم ان الحياه ليست ابدا على وتيره واحده ولن تكون كذلك وكذلك الرغبه الجنسيه وكذلك اداؤك فى الفراش وزوجتك وان ماكنت تفعله فى اول الزواج لاتقس عليه وتحاول ان تجعله اساسا لحياتك وتقول ماذا حدث لى لقد افعل كذا وكذا لان تقدم العمر شيء مؤثر بلاشك وكذلك تعودك على زوجتك وتعودها عليك فاصبح اثارة كل منكما للآخر اصعب من ذى قبل فلذلك ننصح بالتغيير دائما للتغلب على هذا المشكله والتغيير هنا فى كل شيء فى اوضاع الجماع وتزين الزوجه وكذلك تزينك انت ايضا والتفاهم والنقاش الصريح لمتطلبات كل منكما ومحاولة التقارب وتنازل كل طرف قليلا من اجل التقارب وارضاء شريك حياته وربما فى شكل غرفة النوم والملابس الداخليه وغير ذلك وربما طريقة اثارة كل طرف حتى بالكلام والفعل ....فلو حدث مره او مرات انك وجدت ان الممارسه والانتصاب وربما تجاوب الزوجه لم يكن مرضيا وان الجماع كله كان غير ممتع وهذا وارد الحدوث ولابد ان يحدث فى حياه زوجيه ممتده فلايجب ان يجعلك ذلك تفكر فى الامر ان تقلق لان قلقك هذا هو غير الطبيعى وهو الذى من الممكن ان يضرك لو ترسب داخلك شك فى قدراتك وستدخل ساعتها فى مشاكل وتأثيرات سلبيه على الانتصاب هى فى الاصل بسبب مفاهيم خاطئه وجهل بالجنس السليم.
    7- اعلم ان ممارسة العاده السريه قبل الزواج ليس لها تأثير عضوى على الانتصاب فيما بعد فلاتحاول تأويل اى مشكله طارئه او عرضيه تصادفها فى حياتك الزواجيه اثناء الجماع بتأويلات خاطئه وتأنيب ضميروكذلك هناك مفاهيم خاطئه كثيره تترسب داخل النفس والعقل الباطن تؤثر سلبا على الانتصاب بمجرد طفحها الى سطح التفكير مثل عدم
    الثقه بالقدرات الطبيعيه التى اعطاها لك الله ومقارنتها بدعايه قرأتها هنا او هناك عن حجم القضيب وطول الممارسه وكلام القهاوى وغير ذلك وهنا تؤدى مثل هذه الافكار والترسبات الى اضرار وضعف جنسى بل وربما عجز كامل مع الوقت والقضيب سليم تماما عضويا ولكن العقل هو المسؤول.

    التدخين اكثر اسباب الضعف الجنسى
    تفيد الابحاث والاحصائيات الكثيره جدا ولكن نشير الى احصائيات منظمة الصحه العالميه ورابطة جراحى المسالك الامريكيه وجمعية العلل الجنسيه الامريكيه ورابطة المسالك الاوربيه الى ان التدخين هو على رأس قائمة الاسباب القابله للمنع preventive causes يعنى التى يمكن منعها نوضح اكثر هناك اسباب للضعف الجنسى لايمكن منعها نهائيا ولكن يمكن التخفيف من آثارها مثل مرض السكر وضغط الدم الاساسى فهما لهم عوامل جينيه ووراثيه متداخله ولكن التدخين تستطيع ان تمتنع عنه والا ستندم11
    كيف يؤدى التدخين الى الضعف وربما العجز الجنسى الكامل؟
    النيكوتين الماده التى تسبب الادمان فى التبغ مع اول اكسيد الكربون فى كل سيجاره تزيد ضربات القلب وضغط الدم وتزيد ضيق الاوعيه الدمويه مما يؤدى الى ضعف تيار الدم فى هذه الاوعيه والضيق هنا بطريقتين اولا تؤثر على جدار الوعاء الدموى وتجعله اقل مرونه وثانيا تؤدى الى تقلص فى الوعاء الدموى وينتج عن الامرين ان الدم يقل مروره بالاوعيه الدمويه المصابه وهى فى اغلب الاحوال الطرفيه يعنى اليدين والرجلين والقضيب!! نعم القضيب والمدخنين يلاحظون ان اطرافهم بارده فى الشتاء بالذات والبعض منهم قد يصل بهم الامر الى بتر الاطراف نتيجة ضعف الدم والاكسجين الى هذه الاطراف .

    كيف يحدث الانتصاب؟
    هو ببساطه ضخ الدم بقوه داخل القضيب اثناء الاثاره الجنسيه: طيب لو ان الاوعيه الدمويه فى القضيب حدث فيها ضيق فى قطر الوعاء بالاضافه الى تقلصات ايه النتيجه؟ تقل كفاءة الانتصاب وتزداد الحاله سوءا مع زيادة التعرض ( مدة التدخين) وكذلك مع زيادة كمية النيكوتين ( عدد السجائر) ومع الوقت قد يصل الامر الى العجز الكامل!! وساعتها لن ينفع شيء حتى شاحنة فياجرا !!
    التدخين عامل مساعد فى حالات العقم:
    تشير ابحاث كثيره ومنشوره فى معظم الدوريات العلميه ان للتدخين دور كبير فى حالات العقم فهو من العوامل المعروفه فى تثبيط حركة الحيوانات المنويه وجعلها اقل قدره على تلقيح البويضه كما انه حديثا ثبت للتدخين دور خطير فى التشوهات الجينيه وبالتالى الامراض الوراثيه لطفل ناتج عن اب او ام مدخنه او الكارثه لو كان كلاهما مدخن فان نسبة حدوث تشوهات ترتفع بشده وهذه حقائق علميه ثابته
    ارقام وحقائق:
    التدخين مسؤول عن 30% من جميع السرطانات و 25% من امراض القلب.
    التبغ يحتوى على اكثر من 4000 ماده كيميائيه على الاقل 43 منها تسبب سرطانات الفم والبلعوم والحنجره والمرىء والرئه والبنكرياس والكليه وعنق الرحم والمهبل والقضيب والمثانه والشرج.
    المصائب الناتجه عن التدخين كثيره ولايتسع المجال هنا لذكرها ولكنى اشرت فقط باختصار لما يخص الجنس والانجاب فانت اذا لم تخشى الله فى هذا الذنب فخاف على نفسك وصحتك..... وفكر فى الامر هل هذه السيجاره تساوى ان تجد نفسك فى الفراش فى وضع لاتحسد عليه.........؟؟؟؟؟
    هذه الاضرار بالنسبه للسجائر وطبعا بالنسبه للشيشه اوالحشيش او البانجو او المخدرات فان الامر اشد فتكا وخطوره لان السجائر هى اقل هذه الاشياء فى المواد الخطيره التى اشرنا اليها
    واقتصاديا فان الامر يستحق التفكير ففى بلد نامى مثل مصر فان الشخص الذى كان يدخن 25 سيجاره يوميا فلو هداه الله واقلع عن التدخين فانه يوفر حوالى 400 دولارا سنويا .
    بل ان فى بلد مثل مصر فان ميزانية الدوله تتكبد حوالى 12.3 مليار دولار سنويا نتيجه للرعايه الصحيه والاجتماعيه الناتجه عن آثار التدخين!!
    هل بعد ذلك مازلت مصرا على التدخين؟؟!! تغضب ربك وتضر نفسك ... وبعد؟
    جميع موضوعات الموقع تعليميه تثقيفيه كتبها د محمد حبوس وليست بديلا عن مراجعة الطبيب المختص عند الضروره
    هذا الموقع ليس تجاريا ولادعائيا ولايهدف للربح

    الصفحه الرئيسيه | ص
    الجنس فى الاسلام
    لقد قرأت مقالا رائعا فى هذا الصدد للاستاذه الدكتوره هبه قطب استاذ الصحه الجنسيه ولايسعنى الا ان اورد
    هذا المقال كما هو منشور فى موقع بص وطل:
    لاعيب ولاحرام
    د.هبة قطب
    أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية
    أحبائي القراء، لقد فكرت يا أصدقائي أن آخذكم معي هذه المرة إلى عالم أقل ما يقال عنه إنه جميل، بل شديد الجمال والروعة وأيضاً هو عالم مدهش بل مذهل لدرجة أنني أحياناً لا أكاد أصدق بعقلي البشري المتواضع أنه يحتوي على كل هذه التفاصيل الدقيقة لقد فكرت في ذلك لأنني قد دخلت إلى هذا العالم قبلكم بقدر الله، وبطريقة غير مدبرة ربما لا تتيسر للكثيرين منكم، ولذلك، ولأن الإنسان لا يجب أن ينتظر تلك الصدفة التي قد تلفت انتباهه لِمَا لم يكن يراه، فلننطلق سوياً يا أصدقائي..
    أتعلمون ما هذا العالم يا أحبائي؟ إنه عالم الجنس في الإسلام لقد بدأت علاقتي بهذا العالم عن طريق القراءات في مختلف أمهات الكتب كقراءة عابرة من باب التثقف الديني ثم تطورت هذه العلاقة حين بدأت ممارستي لهذا التخصص فقد بدأت أقرأ بعين فاحصة لأعلم ما لي وما عليّ حيال هذا التخصص حتى لا أقع في براثن أية كلمة محرمة قد أقولها عفواً لأحد زواري أو مرضاي، أو أكتبها فيقرؤها أناس عن جهل وأتحمل أنا الوزر عنهم، وحيث إنه لا قبل لي بكل هذه الأوزار فقد بدأت قراءتي لمعرفة حدود الحرام والحلال في العلاقات الجنسية ولا أنكر أنها توقفت عند هذا الحد في تلك الأيام وكان هذا القدر يكفيني لبداية ممارستي لتخصصي هذا، واحتكاكي بالناس.
    ولكن تطور الأمر حين قررت أن أتوج هذا التخصص بدرجة علمية دولية "الدكتوراه" ووقع اختياري على تلك الجامعة الأمريكية الواقعة في ولاية فلوريدا والتي كان حصولي على الدرجة منها يستوجب ذهابي إلى هناك مرتين إحداهما بعد الأشهر الأولى من التسجيل للدرجة وذلك لأداء امتحان الدبلومة، والثانية بعد تجهيز رسالة الدكتوراه لمناقشتها والحصول على الدرجة، أما دون ذلك فكان تعليماً عن طريق الإنترنت من حيث المحاضرات والمناهج.
    وحين اقترب موعد ذهابي إلى أمريكا -وقد كانت أولى رحلاتي إلى هناك- بدأ الضمير الديني يلح عليّ أن أكون جاهزة لأي هجوم كلامي قد أتعرض له بصفتي عربية ومسلمة ومحجبة، خاصة من الناحية التخصصية، والتي يتهمنا الغرب بكوننا بدائيين حيالها بل أحيانا بأننا همجيون، وغير إنسانيين، ولا نراعي حق المرأة في الاستمتاع، وعدم اعتبار العلاقة الجنسية تتويجا للعاطفة، وبشكل خاص حين علمت أن هناك مؤتمرا حواريا للطلبة يسبق امتحان الدبلومة والذي يمتد طوال 7 أيام قبل الامتحان فأحببت أن أكون مستعدة بمعلومات علمية كافية وأيضا دينية أكثر من كافية..
    وهنا بدأ الجانب السحري لذلك العالم المذهل يظهر لي ويتكشف شيئاً فشئياً وهنا سأعرض لكم بعض ما قرأت وفهمت من إعجاز بلاغي في اختصار أكثر معان ممكنة في أقل ألفاظ ممكنة، وكيف أن هناك آية في القرآن الكريم لخصت برتوكول الحياة الزوجية المعاملاتية بين الزوجين، وآية أخرى وضحت العلاقة الجنسية بما يتفق تماماً مع ما جاء في العلم الحديث من وسائل إنجاح لهذه العلاقة وتأمين الحد الأقصى من العوامل لضمان كم من النجاح أقل ما يقال عنه إنه يضمن سعادة دنيوية مباشرة وأخروية غير مباشرة إذا سبقت النية باتباع أوامر الله وسنة رسوله –صلى الله عليه وسلم- ولنعرض سوياً بعضا من هذه التفاصيل ولنتجول في عظمتها:
    يقول الله –سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز:
    "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنَّى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقو الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين" سورة البقرة 223.
    بدأ الله تعالى بتوضيح من يريد توجيه الحديث إليه، وأراد أن يبين بشكل ليس فيه شك أنه يخاطب الرجال ولذلك بدأ حديثه للرجال قائلاً: "نساؤكم" وفي ذلك أكثر من دلالة:
    الدلالة الأولى هي الجنس الموجه له جميع الكلام الذي سيأتي في هذه الآية وهو جنس الرجال..
    والدلالة الثانية هي إبراز الانتماء لهذا الجنس "الجنس الذكري" باستعمال الكلمات: "نساؤكم، حرث، لكم" وهو مثل ضرب عصفورين بحجر فهو في المقام الأول مخاطبة لغريزة التملك والشعور بالسمو الذي يثلج صدر الرجال ويرضي غرورهم وفي المقام الثاني تذكير لهم بأن في ذلك مسئولية عن هؤلاء النساء بصفتهن ينتمين للرجال وعلى ذلك يجب المحافظة عليهن كما هي الحال في أي شيء يكون الرجل مسئولاً عنه.
    أما الدلالة الثالثة فهو تعظيم لشأن المرأة من خلال بداية الآية بالحديث عنها وبما تحتويه الآية الكريمة من حقوق فسيولوجية ونفسية لها ربما يغفو عنها البعض ويجهل البعض الآخر وضعها في مصافها الصحيح.. كل هذه المعاني العميقة والجميلة تقع في هذه الكلمة الصغيرة.. "الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجاً" سورة الكهف آية1.
    أما الكلمة الثانية في هذه الآية المعجزة فهي كلمة "حرث" والغرض من اختيار تلك الكلمة تحديدا في هذا الموقع هو ربط العلاقة الجنسية في هذه المقاطع الخاصة بالرجال وتذكير الرجال بأن هؤلا النساء أو هؤلاء الزوجات هن السبب في وجود الذرية أو ثمار الحرث، والغرض الثاني من اختيار كلمة حرث "أو ربما هو الغرض الأول" هو تحديد مكان القيام بالعلاقة الجنسية وهو مكان الولادة أو إنجاب الحرث وفي هذا تخصيص من ناحية واستبعاد لكل احتمال آخر من ناحية أخرى والمقصود بالاحتمال الآخر هو الإتيان بالمرأة من ناحية والشذوذ الجنسي والأداء الشاذ من ناحية أخرى حيث إنه في غير موضع الحرث أو الإنجاب وتأتي كلمة "لكم" لصيقة بكلمة "حرث" أيضاً لتذكير الرجال أن الأمر يخصهم أولاً وأخيراً وأن ذاك الحرث هو منهم وإليهم مما يثير غريزة التملك في النفس البشرية والتي هي أكثر حدة في الرجل عن المرأة وأيضاً يذكر الرجل أن النساء أهل للمكانة الرفيعة بصفتهن أمهات الأبناء الذين هم قرة الأعين وغاية المنى ومدعاة التباهي والفخر للجنس البشري...
    فلنستكمل سوياً التفكر في هذه الآية المعجزة وهي الآية 223 من سورة البقرة والتي هي بروتوكول كامل للعلاقة الجنسية بين الرجل وزوجته وبين المرأة وزوجها على حد سواء...
    "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنَّى شئتم وقدِّموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين".
    وهنا نستأنف رحلتنا بالمقطع الثاني في الآية الكريمة وهو: "فأتوا حرثكم"..
    والدلالة العظيمة هنا ترتقي إلى مستوى الحروف، فحرف "الفاء" في اللغة العربية يفيد السرعة والترتيب ودلالة ذلك هو تفضيل الإسراع بالزواج والتبكير به لما في ذلك من تحصين وعفاف للطرفين، وخاصة للرجال –الذين قصدت إليهم المخاطبة في هذه الآية كما سبق واتفقنا- بحكم أن الرغبة الجنسية لديهم أكثر إلحاحاً وشدة وقد أكد الرسول -صلى الله عليه وسلم- على هذا المعنى في حديثه الشهير "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج"، أما ما جاء بعد هذا الحرف القيم فهو فعل الأمر "ائتوا" وأكرر هو فعل أمر، وفي هذا معنى جميل ورائع قد يكون أيضاً غائباً عن الأذهان وهذا المعنى هو حفظ شديد، ودفاع صريح عن حق المرأة في علاقتها الحميمة بزوجها، وليس كما يظن بعض الرجال أن هذه المسألة خاضعة لاحتياجاتهم وحدهم أو لأمزجتهم الشخصية أو ظروف حياتهم المختلفة والتي قد تنقص عن مستوى احتياج المرأة لهذه العلاقة، مما يعد تقصيرا في حقها كإنسان له احتياجاته الفطرية وبما أن الله هو فاطر الرجل والمرأة ولأنه يعلم ما تتصف به من حياء قد يمنعها أحياناً من طلب هذه العلاقة أو السعي وراءها فقد حمل -الله سبحانه وتعالى- عنها هذا العبء ووجه هذا الأمر المباشر للزوج لحفظ حقها في الأداء الجنسي الحلال الذي يعصمها من الوقوع في الفتن وشرورها...
    وهنا قد يتطرق إلى ذهن قرائي الأحباء أن القاعدة العامة تقول إن رغبة الرجل أكثر وأشد بطبيعة الحال من رغبة المرأة؛ فكيف إذن تكون هناك مشكلة عدم إقبال الرجل على العلاقة مما يتعارض مع حق المرأة واحتياجها؟! وهنا أقول إن ذلك بالقطع صحيح كقاعدة عامة، ولكن لكل قاعدة شواذ ومن هذه الشواذ هي تلك الحالات التي تكون رغبة الرجل في الإقدام على العلاقة محدودة أو أن يكون وقته ليس فيه متسع كاف لإيجاد الوقت اللازم لامرأته "كزوجة" فيه، ولذلك كان هذا الأمر الموجه للرجال حتى ينتفى كون المسألة خاضعة للمتغيرات مثل اتساع الوقت، والحالة المزاجية، أو الأمزجة الشخصية...
    وكما كفل الله للرجل حقه في امرأته وأمرها أن تجيب له مأربه فيها وإن كانت على التنور "في الحديث الشريــف" على لســان ســـيد الخلق -صلى الله عليه وسلم- أيضاً كفل الله -سبحانه وتعالى- نفس الحق بأمر رباني قرآني مباشر للرجل ألا يدعها حتى تطلب هي إليه هذه العلاقة "وإن كان لا شيء في ذلك كما ورد عن السيدة عائشة -رضى الله عنها"؛ لأن بعض النساء قد يمنعهن حياؤهن من ذلك كما سبقت الإشارة.. أما الكلمة التالية في الآية الكريمة فهي "حرثكم" وفيها توكيد بالتكرار عن دلالة إتيان الزوجة لأنها أم للذرية المحببة لدى الرجل والتي تخاطب غريزته كرب أسرة وأب لأولاد "راجع المقال السابق"...
    تأتي بعد ذلك كلمة صغيرة في الحجم، عملاقة في المعنى والدلالة، وهي ظرف "بلغة النحو والقواعد اللغوية" ولكنها تتمتع بمعان أكثر عمقاً بكثير مما قد نتخيل هذه الكلمة هي "أنَّى" فهذا الظرف لغوياً يفيد أكثر من معنى:
    المعنى الأول: وقتما وفي ذلك حث على تنويع توقيت القيام بالعلاقة الجنسية فللزوجين إقامة العلاقة في أي وقت من أوقات اليوم ماداما ليسا صائمين.. أما الآن في العلوم الجنسية الحديثة وخاصة علم النفس الجنسي فنجد أن العلماء ينادون بهذا التنويع في توقيت أداء العلاقة الجنسية لما في ذلك من مساهمة في كسر الملل الذي أحياناً ما يحيط بالعلاقة الزوجية وخاصة بعد السنوات القلائل الأولى من الزواج.
    المعنى الثاني: أينما، أي في أي مكان وفي ذلك حث على تغيير مكان إقامة العلاقة، ومكان العلاقة هنا ليس معناه المنزل أو البلد فقط ولكن أيضاً على حدود أضيق بمعنى تغيير الغرفة أو حتى تغيير مكان الأداء داخل نفس الغرفة وقد أثبت البحث في علم النفس الجنسي أيضاً أن لذلك دخلا كبيرا ومساهمة جيدة في كسر حدة الملل التي تتسرب إلى نفس الزوجين من جراء القيام بالعلاقة دائماً في نفس المكان وبنفس السيناريو مما يقلل من البهجة المصاحبة لها.
    المعنى الثالث: كيفما، وهنا يجب أن تكون هناك وقفة وهذه الوقفة هي تلك الدلالة العظيمة لهذا المعنى الكامن والذي يمثل فقط ثلث المعاني المتضمنة في كلمة "أنّى" أتعرفون هذه الدلالة؟! إنها الأوضاع الجنسية تلك الأوضاع التي لم يبدأ الاهتمام بها وبمساهمتها في زيادة المتعة الجنسية وتحقيق التشبع النفسي والعاطفي إلا منذ عقود قليلة، وفتح باب الابتكار فيها حتى وصلت الأوضاع الجنسية المعروفة الآن إلى بضعة مئات وأتحدث بالطبع عن الغرب وعلمائه الذين اهتموا بمسألة الأوضاع الجنسية تلك، ونسبوا إلى أنفسهم ما ليس لهم من فضل في ابتداع هذه المسألة وتأثيرها العظيم في أنفس شركاء العلاقة الجنسية.
    للأسباب السابق ذكرها أوليس أولى بنا أن نفخر ونفخر ونفخر بديننا الذي لم يترك تفصيلة -ولو بهذه الدقة- إلا وعرض لها ما يكفيها ويزيد من تفسير وتعريض وتفصيل!!!
    وجدير بالذكر أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- سئل ذات يوم: "أيأتي الرجل امرأته من دبرها؟ فأجاب -صلى الله عليه وسلم- قائلا: "من دبرها في قبلها" والوضع المقصود هنا هو الوضع المسمى حالياً بالوضع الفرنسي فيا للعجب!! حتى نحن -العرب والمسلمين- نسميه بالوضع الفرنسي!! أليس من الأحرى بنا أن ننسب الفضل لأصحاب الفضل؟!
    تأتي بعد ذلك كلمة "شئتم" لتصير الجملة: "أنَّى شئتم"
    وفي هذا أيضاً دلالة، تلك الدلالة هي أن تبديل وتوفيق كل المتغيرات السابق الإشارة إليها "بلغة الرياضيات" هي حرية بحتة ومكفولة للزوجين وإذا تفكرنا قليلاً في نتائج هذه التباديل وتلك التوافيق لوجدنا أن احتمالات التغيير في طريقة أداء العلاقة هي احتمالات تربو على العشرات وربما المئات مما يتنافى قطعاً مع الشعور بالملل الجنسي، ذلك الملل الذي هو قنبلة موقوتة تهدد الحياة الزوجية أيا كان مقدار الاستقرار فيها فالعلاقة الجنسية هي إكمال واستكمال لنسيج العلاقة الزوجية وهي كالمرآة التي تعكس الحالة المزاجية العامة وأيضاً الحالة المعاملاتية -إذا جاز التعبير- لما يجري بين الزوجين، هي على الجانب الآخر المبعث أو المصدر لحالة الراحة الزوجية والمناخ الصحي وسلام الأنفس وهو ما يزين العلاقة الحياتية بين الزوجين فيربحون من خير الدنيا راحة البال والقدرة على العمل والإنتاج وهدوء النفس ومن خير الآخرة أجر الطائعين العابدين إذا سبقوا نية الطاعة لله -سبحانه وتعالى- والتأسي برسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.
    أصدقائي الأحباء، توقفنا عند منتصف الآية 223 من سورة البقرة تقريباً هذه الآية التي افردت لها ما يقرب من عشرين صفحة في رسالة الدكتوراه التي قدمتها للجامعة التي حصلت منها على الدكتوراه في الطب الجنسي بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية من فرط إعزازي وفخري بديني الجميل المتقدم المتطور دائماً والذي كتب الله له من الإعجاز ما سيثير عجب الأمم المتتالية إلى يوم الدين.. فلنستأنف رحلتنا سوياً..
    لقد انتهينا من الجزء القائل "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم" أما الجزء المتبقي لنا فهو "وقدموا لأنفسكم واتقو الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين"..
    ولنبدأ بفعل الأمر الثاني في هذه الآية والموجه أيضاً للرجال وهو "وقدموا" ولكن مهلاً فهناك حرف قبل هذا الفعل أيضاً وله دلالة عظيمة أيضاً أتدرون ما هو يا أصدقائي؟ إنه "و".. نعم.. إن حرف الواو هنا ليس مجرد ذلك الحرف الذي نستعمله في الجملة الواحدة أكثر من مرة أو في المحادثة الواحدة أكثر من عشرات أو ربما مئات، إنه هنا لفظ قرآني وكما نعلم أن ليس في القرآن زيادة ولا نقصان، فسبحان منزِّل القرآن أن يزيد أو ينقص منه القرآن ولو في حرف، إذن فوضع هذا الحرف هنا لابد وأن يكون مقصودا..ً نعم إنه بالفعل كذلك إنه حرف الواو يا أصدقائى في اللغة العربية وقواعدها هو حرف عطف يفيد المعية أي أن ما يأتي قبله لا بد أن يأتي مع ما بعده فمثلاً حين أقول "حضرت عبير وأمل" فلا بد أن الاثنتين قد حضرتا لأن حرف الواو جاء بين اسمهما..
    إذن وجود هذا الحرف في هذا المكان من الآية تحديداً لا بد أن يثير انتباه القارئ المتدبر للقرآن أن ينتبه لما جاء قبله أي أنها دعوة للتوقف ومناظرة ما جاء قبله، قبل الالتفات إلى ما سيجيء بعده لأن كلا الحديثين لا بد -وأكرر لابد- أن يأتيا معاً.
    فلنعرض سريعاً ما جاء قبل الواو: إن الله -سبحانه وتعالى- يوجه حديثه للرجال متحدثاً عن نسائهم ويذكرهم أن هؤلاء النساء هن لهم بحلال الله وهن موضع الإتيان بالولد أو الذرية التي تصبو كل نفس إليها وذكرهم بخصوصية هذا الأمر لهم وأمرهم أمراً مبا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:38 pm